ماهي عملية شفط الدهون ومتى تكون هي المناسبة وما مدى خطورتها على الصحة
عملية شفط الدهون

ماهي عملية شفط الدهون ومتى تكون هي المناسبة وما مدى خطورتها على الصحة

  عملية شفط الدهون هي تقنية اخترعت في فرنسا في الثمانينات وتتألف من امتصاص الخلايا الدهنية المقاومة

شفط الدهون عملية تجميلية لإزالة الدهون الزائدة لتنحيف الجسم وإعادة تشكيله بالنسب المرغوبة.

تعتبر عملية شفط الدهون عملية جراحية شائعة بين المرضى حيث يمكن للعملية علاج مناطق متعددة في جلسة واحدة ويمكن إجراؤها في وقت واحد مع جراحات التجميل الأخرى مع توفير نتائج مرضية للمرضى.

توجد مجموعة واسعة من العيادات التي تقدم شفط الدهون في تركيا ، لا سيما في العاصمة الثقافية للبلاد ، اسطنبول.

غالبًا ما يكون شفط الدهون هو الحل الوحيد للتخلص من الترسبات الدهنية التي لا تختفي مع النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة.

مبدأ العملية بسيط، فهي تتم من خلال شق صغير ، غالبًا ما يكون مخفيًا في ثنية الجلد الشيء الذي لن يترك آثارا و تشوهات على الجلد ، يقوم الجراح بإدخال أنابيب صغيرة تحت الجلد شفط الدهون مباشرة من المناطق المعنية. تهدف هذه العملية إلى جعل خطوط الجسم أكثر تناسقًا ، ولكنها ليست علاجًا للسمنة.

يكون عملية شفط الدهون حلا في حالة الترسبات الدهنية الموجودة في مناطق محددة جدًا والتي لا تختفي بممارسة الرياضة أو اتباع حمية غذائية.
عند الرجال ، تصلح هذه العملية للدهون المتمركزة في محيط الخصر والبطن والظهر والصدر والرقبة

عند النساء ،تصلح العملية للدهون المتواجدة في الفخذين ، الوركين ، الأرداف ، الركبتين ، الساقين ، الذراعين ، الذقن المزدوج … حتى الصدر يمكن تصغيره عن طريق شفط الدهون البسيط.

يتم الحصول على أفضل النتائج من شفط الدهون للرجال والنساء الذين يتمتعون بصحة جيدة وبدون سمنة حقيقية ، ولا يزال جلدهم مشدودًا ومرنًا.
يُنصح بالانتظار حتى بلوغ 18 عامًا على الأقل (نهاية النمو) قبل التفكير في أي تدخل ، ويفضل عدم اللجوء إلى هذه العملية بعد 60 عامًا، لأن النتائج

تكون أفضل إذا كان الجلد لا يزال صلبًا ومرنًا.
يتميز شفط الدهون بإزالة الخلايا الدهنية ميكانيكيًا. تتم إزالتها بشكل فعلي (عن طريق امتصاصها) ولا يمكنها العودة مجددا. يعتبر شفط الدهون حلا نهائيا..

كغيرها من العمليات، عملية شفط الدهون قد تنتج عنها مخاطر، نذكر منها :  

عدوى الشق الجراحي – غالباً ما تكون سطحية وتتم معالجتها بشكل موضعي. لكن في بعض الحالات النادرة قد يتطور الأمر لحدوث عدوى أشد خطورة في طبقات ما تحت الجلد، وأحياناً قد يضطر الطبيب لفتح الشق مرة أخرى من أجل التخلص من مخلفات البكتيريا.

نزيف – بالأساس في منطقة العملية الجراحية عقب الضرر الموضعي الذي يصيب الأنسجة. وفي أحيان نادرة قد تتسبب العملية الجراحية بحدوث نزيف عام يتطلب إيقافه إعطاء المريض الدم. قد يحدث النزيف مباشرة بعد العملية، أو خلال الـ 24 ساعة المقبلة وفي حالات نادرة بعد أسابيع أو أشهر من العملية الجراحية. يحدث النزيف عقب تمزق أحد الأوعية الدموية. 

ندب – تماثل الندبة الناتجة عن الشق الجراحي للشفاء يتعلق بنوعية القطب بالجينات. لا توجد طريقة للتنبؤ بكيفية تماثل الندب للشفاء بعد العملية، لكنها في الغالب تتلاشى مع الزمن.

يمكن أن تختلف تكاليف شفط الدهون بشكل كبير اعتمادًا على خبرة الجراح والنوع الدقيق للإجراء الذي يجب اتباعه.

تعتبر تكاليف شفط الدهون في تركيا ، بالإضافة إلى مجموعة من الإجراءات التجميلية الأخرى ، أقل بكثير مقارنة بأوروبا والولايات المتحدة زيادة على التكلفة المناسبة شفط الدهون في تركيا يتم على يد أطباء ناجحين و ذوي خبرة طويلة مما يزيد في تأكيد نجاح هده الأخيرة .
في معظم الحالات ، تعتبر عملية شفط الدهون عملية تجميلية ، لذا فهي غير مشمولة بالتأمين الصحي، لكن في بعض الحالات إذا كانت الدهون مرضية فتكون مشمولة ضمن التأمين الصحي.